المدونة

Blog post subtitle

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن الخطاب الداخلي المرسل للمديريات بشأن مصروفات المدارس الخاصة، لا يعني التطبيق بأثر رجعي أو التطبيق الفوري قبل إعلان الوزارة عن منظومة جديدة لحوكمة العلاقة بين أولياء الأمور وأصحاب المدارس الخاصة والدولية في مطلع عام 2021.

وأضاف شوقي، عبر صفحته على فيسبوك: “هذا الخطاب الداخلي يهدف إلى إبلاغ المديريات بقرار لجنة التعليم الخاص والدولي ولم يكن بيانا إعلاميا.. ويعقب مثل هذا الخطاب تعليمات تنفيذية أخرى ولكن سارع الكثيرون إلى تفسيره ولذلك وجب علينا التوضيح”.

وتابع وزير التربية والتعليم: “تستمر الأوضاع على ما هي عليه خلال هذا الترم انتظارا لما سيتم إعلانه في مطلع عام 2021 من ضوابط جديدة يلتزم بها كل الأطراف، وستعلن الوزارة عن مجموعة كبيرة من ضوابط صارمة مع أسلوب تطبيق محكم لحوكمة المدارس الخاصة والدولية في أوائل شهر يناير 2021.

وأكد: “يعبر هذا القرار الداخلي عن تفهم الوزارة لما يلاقيه بعض أولياء الأمور من صعوبات في بعض المدارس الخاصة والدولية خصوصا في ظل جائحة كورونا التي نعاني منها جميعا هذا العام.. وقد دعت الوزارة منذ أيام أولياء الأمور وأصحاب المدارس الخاصة والدولية إلى احترام العلاقة التعاقدية المتفق عليها منذ بداية العام”.

وتهيب الوزارة بأصحاب المدارس الخاصة والدولية أن يقدموا كل أنواع التسهيلات المالية لأولياء الأمور في هذه الفترة الصعبة سواء فيما يتعلق بنسب الزيادة أو إلغاء الزيادات بالكامل وكذلك تسهيل الدفع عن طريق أقساط خلال العام الدراسي الحالي وأن تعلن كل مدرسة رسميًا عن التسهيلات التي تقدمها لمعاونة أبنائها وذويهم خلال هذه الأزمة العالمية.

 

اترك تعليقاً